منتديات عراق السلام

اعلانات المنتدى

 

 

 

 

 

 

 

 

   
العودة   منتديات عراق السلام > المـــــــــنــتـــديــــــا ت الـــعامــــة > الثقافـــــة العامة > قسم التأريخ وشخصياته

قسم التأريخ وشخصياته قسم مخصص لجميع احداث التاريخ والشخصيات التاريخيه عبر العصور.

الإهداءات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-13-2009, 03:22 AM رقم المشاركة : 1
شهرزاد
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية شهرزاد
 
تاريخ التسجيل : Oct 2007
رقم العضوية : 3347
الإقامة : فـــي قلوب احبتـــي
الهواية : المطـالعة ، الرياضة، النت
الجنس : Female
المواضيع : 1260
الردود : 9117
مجموع المشاركات : 10,377
معدل تقييم المستوى : شهرزاد will become famous soon enough

شهرزاد غير متواجد حالياً

الشهادة لمسابقة مراسلو عراق السلام:  - السبب: الشهادة لمسابقة علم دوله:  - السبب: افضل تقرير للدوري الانكليزي 2:  - السبب: الشهادة لمسابقة سيد الاناقه:  - السبب: الفائز الثاني بمسابقة امسية رمضانية:  - السبب: الشهادة لمسابقة اخر حديث:  - السبب: الفائز بمسابقة اجمل تعليق للصوره:  - السبب:
: 16 ( ...)
افتراضي :::أنطون تشيخوف :::




أنطون تشيخوف

أحد الشخصيات الادبية الروسية
:::أنطون تشيخوف

أنطون تشيخوف - أو كما يصفه بعض النقاد بسيد القصة القصيرة

ولد " انطون تشيخوف" في 17 يناير 1860 و في رواية أخرى ولد في 29 يناير 1860 في بلدة ‏صغيرة اسمها " تاجا نروج" علي الشاطيء الشمالي الشرقي لبحر " الخرز". كان جده المباشر عبداً منذ ‏مولده، إلا أنه بفضل براعته وعمله الدءوب أفلح في أن يصبح مدير مصفاة السكر التي يملكها سيده، وكان ‏قد تعلم القراءة والكتابة، واستطاع عام 1841 أن يشتري حريته وحرية زوجته وثلاثة من أبنائه بمبلغ ‏كبير هو 700 روبل، وبقيت ابنته بعد أن دفع آخر نقوده، إلا أن مالكه كان كريماً فمنحه ابنته كجزء من ‏الصفقة. وما أن أصبح " ييجور بافلونتشي تشيك" حراً حتى استطاع أن يعمل كوكيل مسئول عن أملاك ‏الكونتيسة "بلاتوفا" و هي أملاك واسعة، وفي نفس الوقت، تخلي عن اسم العائلة "تشيك" الذي كان يوحي ‏بنغمة احتقار واتخذ لنفسه اسم "تشيخوف".‏


أما أبوه "بافل" فعمل كاتب حسابات لدي رئيس بلدية "تاجا نزوج"، وأمه "يفجينا" كانت تنتمي لأسرة من ‏العبيد. وبعد سنوات من التوفير والاقتصاد نجح الأب في تحقيق حلم حياته، حيث اشتري محل بقالة في ‏‏"تاجا نروج" التي سماها البعض 'المدينة الصماء' بسبب فقرها وتعاستها.‏

كتب تشيخوف عن ذكريات طفولته المبكرة و قال:‏
‏ " كان أول ما يخطر لي حين أستيقظ في الصباح هو: هل سيتم ضربي اليوم؟' فقد بدأ أبوه في ضربه قبل ‏أن يبلغ الخامسة من عمره، وهو الابن الثالث بين ستة أشقاء من بينهم شقيقته التي ستلعب دوراً هاماً في ‏حياته واسمها ماريا".‏

كانت قسوة الأب وبطشه بأبنائه وزوجته ليست أكثر من وسيلة ليغرس فيهم الحقائق المقدسة علي حد تعبير ‏الأب، وكمسيحي طيب كان عليه أن يستعمل العصا يومياً في تهذيب الجميع. أما "أنطون" فكان يقضي ‏أغلب أيامه مصطحباً كتاب قواعد اللاتينية قابعاً في دكان أبيه البارد ويراقب حركة البيع والشراء في ‏المتجر مرتجفاً يكاد يتجمد.‏

ومن كابوس المتجر إلي كابوس الكنيسة، ينتقل أبناؤه، فالأب كان مولعاً بالدين، ويحرص علي أن يؤدي ‏الجميع صلواتهم اليومية داخل الكنيسة، بل وقرر أن تشكل الأسرة جوقة للكنيسة يحفظون الترانيم بين ‏العاشرة ومنتصف الليل في المتجر القارص البرودة، ويؤدون صلواتهم وترانيمهم في الفجر..
إلا أن كل هذا لم يحل دون أن ينهار متجر "بافل ييجورفيتش" في النهاية لتدخل الأسرة في نفق مظلم من ‏الفقر والتعاسة.

‏عمل "أنطون" وأشقاؤه كصبيان في المتاجر، والتحقوا بالمدارس في نفس الوقت، ويمكن تخيل كيف ‏سارت الحياة بالأسرة.‏

في عام 1873 شهد صدمة "أنطون" الأولي، حين اصطحبه أحد أصدقائه ليشاهد المسرح فأصابه ‏الجنون تقريبا! كان عليه أولا أن يرتدي معطف أبيه الفضفاض ويخفي عينيه خلف نظارة زرقاء، وبعد هذا ‏التنكر يلجأ للتسلل لأن التلاميذ كانوا ممنوعين من ارتياد المسارح دون موافقة مديري المدارس، كما كان ‏عليه أن يصل إلي شباك التذاكر قبل افتتاحه بساعتين ليرسم خطة التسلل المحكمة! وسرعان ما لجأ بدلاً ‏من كل هذه المتاعب لتكوين فرقة مسرحية خاصة من أشقائه وشقيقاته، حيث ينتهزون فرصة غياب الأب ‏ويمثلون مسرحياتهم المرتجلة أمام الجيران والأصدقاء.‏

لكن سياسة القبضة الحديدية للأب، دفعت الشقيقين الكبيرين "لأنطون" وهما "الكسندر" و "نيقولاي" ‏للهرب إلي موسكو عام 1875 كان الأول ينوي دراسة الرياضيات والثاني دراسة الرسم. ‏

ازداد الأب عنفاً وبطشاً ببقية أبنائه، وكرد فعل علي هذا الجو الخانق انغمس "انطون" في تحرير مجلة من ‏نسخة واحدة مكتوبة بخط اليد، وتتكون من صور قلمية موجزة تدور حول الحياة المحلية للمدينة الصغيرة.
وفي نفس الوقت كانت المصاعب المادية تتزايد علي الأب، بل وأعلن إفلاسه وهرب قبل أن يزج به في ‏السجن، بينما بقيت الأم تحاول بيع البيت أو التصرف في قطع الأثاث دون جدوى. وهكذا سرعان ما ‏تفرقت العائلة، حيث رحلت الأم مع ابنيها "ميخائيل" و"ماريا" إلي موسكو لتلحق بزوجها المعدم، بينما ‏بقي "أنطون" ثلاث سنوات يستكمل تعليمه معتمداً علي إعطاء الدروس الخصوصية.‏

منذ السادسة عشرة كان علي "أنطون" أن يتحمل مسئولية إعالة نفسه ودراسته وحيداً، ولم يعد هناك ما ‏يربط بينه وبين أسرته سوي الرسائل المتقطعة، وأغلبها شكاوى واستغاثات من الأم التي كانت قد تركت ‏بعض قطع الأثاث القليلة وطلبت من "انطون" أن يبيعها ويرسل لها الثمن. من بين هذه الرسائل ما كتبته ‏الأم في 25 نوفمبر 1876، وفقا لما جاء في كتاب "هنري تروايا" " أنطون تشيخوف" فكتبت الأم تقول:
‏"تلقينا منكم رسالتين مليئتين بالنكات والسخرية في وقت لم نكن نملك فيه إلا أربع "كوبيكات" لشراء ‏الطعام والشموع، كما كنا نتوقع أن ترسل لنا نقوداً فوضعنا صعب للغاية، وقد لا تصدق ذلك، "ماشا" ليس ‏لديهما معطف، وأنا لا أملك حذاء مبطنا بالفرو، ولذا فإننا نبقي في البيت باستمرار، وليس لدي ماكينة ‏خياطة تمكنني من الحصول علي قدر ضئيل من المال، كما أنك لم تخبرنا متي سترسل النقود المستحقة ‏لنا.. بحق الله أرسل لنا النقود بسرعة حتى لا أموت كمداً".‏

واستطاع "أنطون" الذي كان يمتلك إرادة حديدية استكمال دراسته ليحصل علي الدبلوم ويحقق حلم حياته ‏بدراسة الطب، وفي نفس الوقت استطاع خلال أيام الآحاد والعطل أن يقرأ في مكتبة المدينة العامة آلاف ‏الكتب الأدبية والفلسفية.

وفي عام 1877 أرسل له شقيقه "الكسندر" في عطلة عيد الفصح تذكرة قطار ليلحق بهم في موسكو التي ‏تبعد 1200 كيلومتر. وعندما وصل "أنطون" وجد العائلة تعيش في غرفة مفروشة لا أكثر، ينامون جنباً ‏إلي جنب علي مرتبة يفرشونها علي الأرض عندما يحل الليل، انه بؤس ما بعده بؤس في جو موسكو ‏القارص. وسرعان ما أدرك "أنطون" إلي أي حد انحدرت أحوال العائلة، وأدرك في نفس الوقت أنه ‏الوحيد الذي يمكنه إنقاذها لأن أخوته الأكبر لا يمكن الاعتماد عليهم.‏

غير أن هذه الزيارة القصيرة فتحت عين "أنطون" لأول مرة علي المدينة العريقة الضخمة، وقارن بينها ‏وبين "تاجروج" التي عاد إليها ليفكر للمرة الأولى في الكتابة، وفي نوفمبر 1877 أرسل لأخيه "الكسندر" ‏بعض القصص القصيرة ليعرضها علي المجلات الهزلية في موسكو، إلا أن كل قصصه تم رفضها. وفي ‏أغسطس من العام التالي 1879 كان قد أنهي امتحاناته وحصل علي الدبلوم بدرجات ممتازة، وسافر إلي ‏موسكو ليلحق بأسرته ويدرس الطب.‏

كانوا عشرة أشخاص يعيشون فوق بعضهم في غرفة سيئة التهوية، بعد التحاق طالبين من الأصدقاء ‏ويدفعان 60 روبلا، بينما كان "انطون" يحصل علي منحة قدرها 25 روبلا شهرياً، وصمم "انطون" علي ‏أن ينهض بعائلته ويتحمل مسئوليتها. وبعد شهر واحد انتقلت الأسرة إلي شقة أكثر اتساعاً وبدأت الأمور ‏تتحسن، فقد عكف "انطون" علي كتابة عشرات القصص الهزلية بهدف واحد هو الحصول علي دخل ‏منها. وبحلول عام 1883 كان قد كتب 129 مقالة وقصة وكلها بأسماء مستعارة.‏

أما الحياة الاجتماعية للأسرة فقد تميزت بملمح سيظل مسيطراً حتى رحيل "تشيخوف"، وهو أن البيت ‏مفتوح طوال الليل والنهار لضيوف لا ينقطعون يأكلون ويشربون ويثرثرون ويسكرون، حتى أن ‏‏"تشيخوف" كان يشتكي من أنه لا يجد زاوية يكتب فيها، لكنه كان مع ذلك يسعد باستضافة كل هؤلاء ‏البشر.

وعندما عرض عليه أن ينشر قصص هزلية لقاء 8 "كوبيكات" للسطر الواحد لم تسعه الدنيا من الفرحة، ‏لكن المجلة التي اتفق معها رفضت عشرات القصص بسبب طولها، فظل "تشيخوف" يوجز ويستبعد من ‏سطور قصصه حتى وافقوا أخيراً..‏

وظلت القصص بالنسبة إليه حتى ذلك الوقت مجرد وسيلة للحصول علي ما ينفق منه علي أسرته، وبقي ‏عشقه الأول هو الطب وشغفه الأساسي ربما حتى نهاية حياته، ولم يكن مهماً أن يحصل علي أجر من ‏مرضاه ماداموا فقراء، إلا أنه في ديسمبر 1884 تلقي الإنذار الأول للمرض الذي ما لبث أن أودي به، ‏وهو عبارة عن سعال جاف ونفثات دم. ولم يكن خافياً عليه معني هذه الإنذارات، إلا أنه آثر تجاهل الأمر، ‏بل وبدا كأنه يدفن رأسه في الرمل، ويمضي في عمله سواء كطبيب أو كقاص، ويكفي أنه كتب بين 1880 ‏و 1884 ما يزيد علي 300 نص تحت أسماء مستعارة.

وفي أحد أيام ديسمبر 1885 استقل القطار ليزور للمرة الأولي عاصمة روسيا "بطرسبورج "التي يعيش ‏فيها كبار الكتاب مثل "شيدرين" و "واسبنسكي" و "بليشيفه". قضي أسبوعين تعرف خلالهم علي شخصية ‏ستلعب دوراً مؤثراً في حياته وهو "الكسي سيفورين" أحد أقطاب الصحافة ورئيس تحرير أكبر الصحف ‏اليومية "الأزمنة الحديثة"، واتفقا علي أن يكتب "تشيخوف" لهذه الصحيفة الواسعة الانتشار، وعلي الرغم ‏من إلحاح "سيفورين" علي أن يتخلى "انطون" عن اسمه المستعار ويكتب باسمه الحقيقي إلا أنه رفض ‏تماماً حتى جاءته من الناقد الكبير "جريجورو فيتش" رسالة شخصية مطولة. وإذا علمنا أن هذا الناقد هو ‏نفسه الذي سبق له أن قدم "ديستويفسكي" إلي الحياة الأدبية منذ 40 عاما لأدركنا أهمية الرسالة التي تقول ‏سطورها:
‏"لقد قرأت كل ما هو موقع باسم "تشيخونتي" (وهو الاسم المستعار لتشيخوف)،وان كنت أشعر بغيظ ‏داخلي من إنسان يقلل من شأن نفسه بحيث يجد أن استعماله اسماً مستعاراً هو أمر ضروري، إن لديك ‏موهبة حقيقية، موهبة ترفعك إلي موقع أعلي بكثير من الكتاب المعاصرين' وأضاف.. دعك من مواعيد ‏تسليم محددة. لست أعرف عن دخلك شيئاً، فان كان قليلاً فإن عليك أن تجوع كما فعلنا في سني شبابنا.. ‏اكتب فقط خلال ساعات إله********* السعيدة، لا دفعة واحدة".‏

شكلت هذه الرسالة انقلاباً في حياته، ودفعته لأن ينشر مجموعته القصصية الأولى " قصص منوعة" إلا ‏أن الصحافة لم تستقبلها استقبالاً حسناً، لكن مجموعته الثانية "عند الغسق" علي العكس فقد حققت نجاح ‏طيب.

أما مسرحيته الأولى "ايفانوف" فكتبها خلال عشرة أيام وعرضت باسمه الحقيقي "تشيخوف" في نوفمبر ‏‏1887 لكنها سقطت سقوطاً رهيباً، ولم ينقذه من الاكتئاب إلا جائزة "بوشكين" التي منحت له علي ‏مجموعته الثانية..‏

‏ كان تشيخوف عدواً للتفاهة وظل العمل هو لذته الكبرى، وطوال العشرين عاماً الأخيرة من حياته بقي ‏يهتم بشئون الآخرين، كان وحده مؤسسة أدبية كبري، فقد عمل علي طبع عشرات الأعمال الأدبية للكتاب ‏الشباب، بل وكانت ترسل له مئات القصص التي يعلق عليها كتابة ويرسلها لأصحابها، وخدعه ناشرو ‏أعماله وسرقوه في وضح النهار، ومع ذلك ظل يساعد الكثيرين في سرية.‏

و في يونيه 1904 وهو علي فراش الموت كان يحاول مساعدة ابن شماس الكنيسة في التحويل من جامعة ‏إلي أخري! أما معاصره وصديقه الكاتب "الكسندر كوبرين" فيذكر أنه حينما ضرب بلطجي حمالاً علي ‏ظهر احدي البواخر في حضور "تشيخوف"، صرخ الحمال بأعلى صوته: من الذي تضربه؟ هل تعتقد أنك ‏تضربني؟ انظر إلي من تضربه' وأشار إلي "تشيخوف" وكأنه أدرك أن آلام الآخرين إنما هي آلام" ‏تشيخوف" نفسه!!.‏

وفي عام 1889 اتخذ قراراً، ساعد فيما بعد علي أن يلقي حتفه وهو في هذه السن المبكرة 44 عاما حين ‏أصر علي أن يزور جزيرة "سخالين"، وهي مستعمرة في المحيط الهادي استعملت كمركز لعقاب ‏المجرمين ومنفى للسياسيين، ليري بعينه ما الذي يجري في هذه الجزيرة الأسطورة والأبعد حتى من ‏سيبريا وهو في هذه الحالة الصحية الهشة.‏

كتب عدد كبير من المقالات التي تصف جحيم "سخالين" من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه وتوفير الشروط ‏الضرورية لحياة هؤلاء البؤساء.‏

لم تحقق قصصه فقط كل هذه الشهرة، فقد كان واحداً من أعمدة المسرح الحديث عبر "بستان الكرز" ‏و"الخال فانيا" و"النورس" و"الشقيقات الثلاث"، كانت كلها فتحاً جديداً في عالم المسرح، حيث كتب عن ‏أولئك المنسيين الذين علي وشك الانهيار المادي والمعنوي والباحثين عن لحظات قليلة من السعادة دون ‏جدوى. ولعل إنجازه الحقيقي يكمن في إمكانية أن يقدم مسرحاً لا يحتاج للصراخ أو الأحداث الكبرى، بل ‏مسرح شجي خافت الصوت، والمعروف أن "تشيخوف" كان كثيراً ما يعارض المخرجين الذين يحبون ‏المؤثرات الصوتية والضوئية ويصر علي عدم استخدامها.‏

وإذا كان "تشيخوف" قد زار بلاد عديدة في أوربا وآسيا، إلا أن ولاءه الأول ظل لمسقط رأسه "تاجنروج" ‏التي بنى بها المدارس والمكتبات، إلي جانب إنشائه أول ناد للشعب بموسكو وعيادة مجانية للأمراض ‏الجلدية ثم ثلاث مدارس لأبناء الفلاحين ومحطة مطافي، وكان يعالج في مقره الريفي ما يزيد علي ألف ‏مريض سنويا بالمجان فضلا عن تقديم الدواء لهم.

أما حياته العاطفية، فقد ظل حريصاً علي أن يبتعد عن الارتباط بامرأة معينة، وظلت كل علاقاته خاطفة ‏سريعة، وان كانت الكثيرات زعمن أنه وقع في هواهن مثل " ليديا ايفانوفا" التي ظلت تحاول استدراجه ‏قرابة سبع سنوات. لكنه اضطر للزواج مضطراً قرب نهاية حياته بناء علي إلحاح من احدي بطلات ‏مسرحياته "أولجا كيير".‏

وفي السنوات الأخيرة من حياته كان السل قد نهش رئتيه، ولم يعد قادراً علي الإقامة في موسكو، واضطر ‏لشراء بيت في "يالطا" حيث الجو أدفأ، وبعد محاولات مستميتة من جانبه للإفلات من الزواج، وعلي ‏الرغم من حالته الصحية المتدهورة، إلا أنه تزوج " أولجا" تم في نهاية الأمر. وكانت "أولجا" تعمل ‏كممثلة علي أحد مسارح موسكو، ولذلك لم يتسنى لهما الإقامة معاً فترات طويلة، وهو ما أثر عليهم، فمن ‏جانبه كان يريدها معه لكنه لا يستطيع أن يقف في طريقها كفنانة، ومن جانبها كانت تريد البقاء معه، ‏وظلت حسبما يتبين من مراسلاتهما تتهم نفسها بالجحود.‏
وفي مارس 1903 كتبت له "أولجا" أنها فقدت جنينها، وأصابه هذا الخبر بالحزن الشديد، فقد كان أحد ‏آماله الكبرى أن يري طفلا من صلبه.‏

وإذا كان "تشيخوف" حريصاً علي الابتعاد عن العمل السياسي المباشر، وكان يرفض دائماً توقيع البيانات ‏السياسية، إلا أنه في لحظة معينة قرر الاستقالة من الأكاديمية الروسية احتجاجاً علي فصل صديقه "مكسيم ‏جوركي"، ونشر خطاب استقالته في الصحف السرية ووزع خارج البلاد، وتلقي تقديراً علي موقفه ‏الشجاع وتحية من المثقفين، خصوصا أن "تولستوي" كان قد تهرب من الموضوع!‏.

وفي يونيو 1904 وبعد أن ازدادت حالته الصحية تدهوراً أصر الأطباء علي ضرورة سفره إلي ألمانيا ‏للعلاج. صحبته "أولجا" زوجته وقضت معه شهراً تقريباً في منتجع صحي هناك. وفي احدي الليالي ‏فوجئت "أولجا" به بعد منتصف الليل يجلس منتصباً في فراشه ويطلب الطبيب للمرة الأولى. وعندما ‏وصل الطبيب، استجمع " تشيخوف" كل معلوماته في اللغة الألمانية وقال معتذراً للطبيب الذي جاء في ‏الساعات الأولى من الفجر، قال له بالألمانية: أنني أموت!‏
كان الطبيب علي وشك أن يطلب اسطوانة أوكسجين، إلا أن "تشيخوف" الذي ظل صافي الذهن حتى ‏اللحظة الأخيرة قال له: "ما الفائدة لن تصل إلا بعد أن أكون قد أصبحت جثة هامدة".. لذلك طلب الطبيب ‏زجاجة شمبانيا. واحتسي "تشيخوف" بالفعل كأساً والتفت إلي "أولجا" مبتسماً وقال لها: " لم أشرب الخمر ‏منذ وقت طويل".‏
‏ أفرغ كأسه ببطء وتمدد علي جانبه الأيسر، وبعد لحظات قليلة توقف تنفسه وانتقل ببساطة إلي العالم الآخر.

ولأن "تشيخوف" كان ساخراً عظيماً في حياته، فان جنازته أيضاً لم تخل من السخرية. كان جثمانه قد نقل ‏من ألمانيا بالقطار، وفزع مستقبلوه عندما وجدوا النعش ينقل في عربة شحن قذرة كتب علي بابها بأحرف ‏كبيرة " لشحن المحار". وكانت هناك فرقة عسكرية اصطفت علي الرصيف لتعزف لحناً جنائزياً، واعتقد ‏المشيعون أن الحكومة رأت أخيراً أنه من المناسب أن يتم دفن "تشيخوف" علي نحو لائق، إلا أنهم سرعان ‏ما اكتشفوا أن هذه الفرقة جاءت لتشييع نعش أحد الجنرالات، بينما مضي نعش " تشيخوف " خالياً من كل ‏المظاهر، ولا يتبعه أكثر من مائة شخص ليشهد عام 1904 نهاية " تشيخوف ".


لكم ارق تحية...





:::Hk',k jado,t :::


من مواضيع شهرزاد في المنتدى







التوقيع - شهرزاد


!!!!

قديم 09-13-2009, 03:52 AM رقم المشاركة : 2
فتاة القمر
مشرفة سابقه

الصورة الرمزية فتاة القمر
 
تاريخ التسجيل : May 2008
رقم العضوية : 17042
الإقامة : العراق
الهواية :
الجنس : Female
المواضيع : 160
الردود : 2821
مجموع المشاركات : 2,981
معدل تقييم المستوى : فتاة القمر is on a distinguished road

فتاة القمر غير متواجد حالياً

عضو مسجل بالجفصات:  - السبب:
: 1 ( ...)
افتراضي

عاشت ايدج حبيبتى

تتقرير جدا رائع وممتع

لشخصيه فعلا جميله وراقيه

تحياتي

من مواضيع فتاة القمر في المنتدى







التوقيع - فتاة القمر





قديم 09-13-2009, 04:07 AM رقم المشاركة : 3
لست كــغيري..!!
مشرفة سابقه

الصورة الرمزية لست كــغيري..!!
 
تاريخ التسجيل : Feb 2008
رقم العضوية : 12002
الإقامة : بَيْنَ ألَمْ المَاضِي و أمَلُ المُسْــتَقَبَل
الهواية :
الجنس : Female
المواضيع : 467
الردود : 8540
مجموع المشاركات : 9,007
معدل تقييم المستوى : لست كــغيري..!! is on a distinguished road

لست كــغيري..!! غير متواجد حالياً

اجمل صورة لاعب اجنبي:  - السبب: عضو مسجل بالجفصات:  - السبب:
: 2 ( ...)
افتراضي

عاشت ايدج حبيبتي شهرزاد على هذا التقرير

سلمت انامللك

تحياتي لكي

من مواضيع لست كــغيري..!! في المنتدى







التوقيع - لست كــغيري..!!



! هدوئي ليس حالة من العزلة
ولكن هكــذا هم حال الملوك
قديم 09-13-2009, 09:42 AM رقم المشاركة : 4
مـ~ـلاك الـ~ـروح
قلمٌ مميزٌ بالخواطر

الصورة الرمزية مـ~ـلاك الـ~ـروح
 
تاريخ التسجيل : Aug 2008
رقم العضوية : 22486
الإقامة : مخيلتي ..
الهواية : الادب والنقد
الجنس : Female
المواضيع : 402
الردود : 8930
مجموع المشاركات : 9,332
معدل تقييم المستوى : مـ~ـلاك الـ~ـروح will become famous soon enough

مـ~ـلاك الـ~ـروح غير متواجد حالياً

الفائز بالتحدي بين الرجال والنساء:  - السبب: الاول بمسابقة زفه وفرح:  - السبب: الثاني بالقلم الذهبي:  - السبب: الشهادة لأجمل اكسسوار بالوشم:  - السبب: الفائز بمسابقة مشوار من حياتي:  - السبب: الاول بقصة مغترب:  - السبب: الثاني بالتقرير الاسباني:  - السبب:
: 24 ( ...)
افتراضي

تقرير رائع

عاشت الايادي

مودتيــ

من مواضيع مـ~ـلاك الـ~ـروح في المنتدى







التوقيع - مـ~ـلاك الـ~ـروح

ليس الحسين اماما
بعض الحسين ائمة
حتى بحالة جر
ترى على النون ضمة
الخير- حب الحسين
وغير ذاك مذمة
المجد كلمة حق
وانت حق وكلمة
يانور بيت علي
وليس في البيت عتمة
لا تغمض العين حتى
لايصبح الكون ظلمة
اعداؤك اليوم عار
وناصروك ائمة
والملكوت سماء
وليس غيرك نجمة
ماذا وانت الحسين
وشسع نعلك قمة
قديم 09-13-2009, 11:51 AM رقم المشاركة : 5
jannU
عضو متابع
 
تاريخ التسجيل : Aug 2009
رقم العضوية : 32310
المواضيع : 1
الردود : 554
مجموع المشاركات : 555
معدل تقييم المستوى : jannU is on a distinguished road

jannU غير متواجد حالياً

افتراضي

مـــسآأإء الخ ـير ...

شكــراً جــزيلاً عن الموضوع ...

تقرير جــميل عن هذه الشخصيه الفذه ...

بأنتظــآآآر المزيد منكـ ... واصلي التميز ...

ودي صديقتي ...

غــرور طــفله ...

من مواضيع jannU في المنتدى

قديم 09-14-2009, 07:23 AM رقم المشاركة : 6
Crying Soul
زهـرة ألـقـدآح

الصورة الرمزية Crying Soul
 
تاريخ التسجيل : Jul 2007
رقم العضوية : 87
الإقامة : بـينّ ألـحـزن وًالألًـم تـاهًـتّ عـنًـاوّينـيّ
الهواية : ألفـروسـية ،ألتـنـس ،ألنـت
الجنس : Female
المواضيع : 1357
الردود : 12784
مجموع المشاركات : 14,141
معدل تقييم المستوى : Crying Soul is on a distinguished road

Crying Soul غير متواجد حالياً

افتراضي

صباح الخير


نبذه تاريخيه قيمه عن تلك الشخصيه ..


عاشت ايدك شوشو ومشكوره ياورده ع الاضافه القيمه والمميزه للقسم



بانتظار جديدك



من مواضيع Crying Soul في المنتدى







التوقيع - Crying Soul

[flash=http://dc03.arabsh.com/i/00653/nn6y61cru5aq.swf]WIDTH=449 HEIGHT=361[/flash]

بكيت وهل بكاء القلب يجدي؟
فراق أحبتي وحنين وجدي
فما معنى الحياة اذا أفترقنا ؟
وهل يجدي النحيب فلست أدري
فلا التذكار يرحمني فأنسى
ولا الأشواق تتركني لنومي
فراق أحبتي كم هز وجدي
وحتى لقائهم سأظل أبكي
قديم 09-14-2009, 11:58 PM رقم المشاركة : 7
هتلر القناص
عضو بدا يشتغل

الصورة الرمزية هتلر القناص
 
تاريخ التسجيل : Jul 2009
رقم العضوية : 30968
الإقامة : العراق - بابل
الهواية : BBM :- 754746D1
الجنس : ذكر
المواضيع : 15
الردود : 288
مجموع المشاركات : 303
معدل تقييم المستوى : هتلر القناص is on a distinguished road

هتلر القناص غير متواجد حالياً

افتراضي

معلومات قيمة عن شخصية رائعة
عاشت الايادي
تحياتي

من مواضيع هتلر القناص في المنتدى







التوقيع - هتلر القناص

قديم 09-15-2009, 05:48 AM رقم المشاركة : 8
شهرزاد
مشرفة سابقة

الصورة الرمزية شهرزاد
 
تاريخ التسجيل : Oct 2007
رقم العضوية : 3347
الإقامة : فـــي قلوب احبتـــي
الهواية : المطـالعة ، الرياضة، النت
الجنس : Female
المواضيع : 1260
الردود : 9117
مجموع المشاركات : 10,377
معدل تقييم المستوى : شهرزاد will become famous soon enough

شهرزاد غير متواجد حالياً

الشهادة لمسابقة مراسلو عراق السلام:  - السبب: الشهادة لمسابقة علم دوله:  - السبب: افضل تقرير للدوري الانكليزي 2:  - السبب: الشهادة لمسابقة سيد الاناقه:  - السبب: الفائز الثاني بمسابقة امسية رمضانية:  - السبب: الشهادة لمسابقة اخر حديث:  - السبب: الفائز بمسابقة اجمل تعليق للصوره:  - السبب:
: 16 ( ...)
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتاة القمر
عاشت ايدج حبيبتى

تتقرير جدا رائع وممتع

لشخصيه فعلا جميله وراقيه

تحياتي



حبيبتي فتاة
نورتي الموضوع بمروركِ الاروع
شكرا لكِ عزيزتي
ودي

من مواضيع شهرزاد في المنتدى







التوقيع - شهرزاد


!!!!

قديم 09-18-2009, 11:56 PM رقم المشاركة : 9
علي الموسوي 2009
عضو كلش متطور

الصورة الرمزية علي الموسوي 2009
 
تاريخ التسجيل : Jun 2009
رقم العضوية : 30495
المواضيع : 75
الردود : 2942
مجموع المشاركات : 3,017
معدل تقييم المستوى : علي الموسوي 2009 is on a distinguished road

علي الموسوي 2009 غير متواجد حالياً

عضو مسجل بالجفصات:  - السبب:
: 1 ( ...)
افتراضي

تقرير مميز

ونقل مبدع للمعلومات الجميله عن تشيخوف

تحياتي

من مواضيع علي الموسوي 2009 في المنتدى

قديم 09-19-2009, 04:37 AM رقم المشاركة : 10
شاكر العراقي
عضو أحبَ عراق السلام

الصورة الرمزية شاكر العراقي
 
تاريخ التسجيل : Nov 2007
رقم العضوية : 5541
المواضيع : 459
الردود : 6483
مجموع المشاركات : 6,942
معدل تقييم المستوى : شاكر العراقي is on a distinguished road

شاكر العراقي غير متواجد حالياً

الشهادة لمسابقة علم دوله:  - السبب: الشهادة لمسابقة اجمل كولكشن:  - السبب: الشهادة لأجمل قصه منقوله:  - السبب: اجمل موضوع تهنئه الشهادة:  - السبب: الفائز بمسابقة صوره تحشيشيه:  - السبب: اجمل تعليق للصوره الشهادة:  - السبب: مسابقة صورة ونقاش الشهادة:  - السبب:
: 9 ( ...)
افتراضي

عاشت الايادي ياورده
تقرير رائع
تحياتي

من مواضيع شاكر العراقي في المنتدى







التوقيع - شاكر العراقي

إمسح ذنوبك فى دقيقتين بالضغط


موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


:::أنطون تشيخوف :::

قسم التأريخ وشخصياته



الساعة الآن 07:20 PM.

دردشة عراقنا دردشة عراقية