منتديات عراق السلام

اعلانات المنتدى

 

 

 

 

 

 

 

 

   
العودة   منتديات عراق السلام > المـــــــــنــتـــديــــــا ت الـــعامــــة > الثقافـــــة العامة > مبدعون من بلادي

مبدعون من بلادي خاص بالشخصيات العراقية .

الإهداءات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-28-2011, 02:21 PM رقم المشاركة : 1
شوق الذكريات
مشـرفـة سـوبـر

الصورة الرمزية شوق الذكريات
 
تاريخ التسجيل : Nov 2010
رقم العضوية : 41710
الإقامة : IRAQ
الهواية : البحث عن كل جديد
الجنس : Female
المواضيع : 10324
الردود : 45469
مجموع المشاركات : 55,793
معدل تقييم المستوى : شوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the rough

شوق الذكريات غير متواجد حالياً

الثاني باجمل تطبيقات الجوال:  - السبب: الثاني باجمل ديكور رمضاني:  - السبب: الاول باجمل كفر موبايل:  - السبب: الشهادة لمسابقة مراسلو عراق السلام:  - السبب: الاول بمسابقة ام الغاليه:  - السبب: الشهادة لمسابقة اجمل كولكشن:  - السبب: طباخة عراق السلام: وسام التميز - السبب:
: 22 ( ...)
Iraqimap البرفسور محمد الجليلي


Professor Mahmood Al-Jalili
Mosul Medical College 1969.
هو ألعلم في الطب العراقي وأحد أمرائه, وأول عراقي حاصل على عضوية الكليه الملكيه للاطباء في لندن, سليل أسرة الجليلي وأبنها البار, حاد الذكاء شديد الفراسه, دقيق في عمله منتظم في دوامه, لم يزاحمه منافس ولم يداهنه معاكس, وأشهر الاطباء في الدراسه والممارسه.
مؤسس جامعة الموصل وواضع أصولها وتقاليدها الاكاديميه,مدير مركز البحوث الطبيه وباني صرحه, راعي تراث نينوى وأحد أبناء الموصل النجباء المخلصين لوطنهم وأمتهم, أحتفت به الحدباء العريقه كأستاذ متمرس وباحثا ومؤرخا فاضلا ومربيا وطبيبا مخلصا.
كرمته الجامعه العربيه بوسامها وجامعة الموصل بدرعها والجمعيات الثقافيه والتراثيه بجوائزها تقديرا لجهوده المتميزه في رفع راية العلم والمعرفه في الوطن وألامه.
الاستاذ الجليلي أبن عائلة الجليلي الكريمه ألتي سادت ولاية الموصل لقرن من الزمان 1726-1834 شهدت فيها أستعمال اللغه العربيه وأزدهار حركة التأليف في العلوم وألاداب بعد سبات طويل أضافة الى التوسع العمراني, ولايزال قائما بهذا الدور مثابرا ومخلصا في خدمتة وطنه وامته.
ألبدايه


هو ألاستاذ محمود ألحاج أمين الجليلي, ولد في سنة 1921 في مدينة الموصل العزيزه من اسرة الجليلي, أكمل دراسته الاوليه ولاسيما المتوسطه والثانويه في مدينته, وأنتقل بعدها الى العاصمه بغداد, وبعد تقديمه أوراقه تم قبوله في الكليه الطبيه العراقيه في السنه 1937-1938, حيث كانت تمثل الدوره الحاديه عشره وتضم خمسين طالبا, وكان من أشهرهم لاحقا كل من الطلبه جورج فرج عبد الرحيم أستاذ الامراض الجلديه والزهريه, غانم عقراوي أستاذ جراحة العظام والكسور, أمين جريديني أستاذ الطب الباطني, سالم الحيدري مدير وصاحب مستشفى الحيدري للولاده, فخري احمد الشنوي ومحمد سليمان فيضي وعبد الرحيم ممو وغيرهم.
البرفسور محمد الجليلي
كما وبلغ عدد الخريجين في تلك السنه ثلاثه وعشرين طبيبا وكان من ضمنهم الدكتور معمر خالد الشابندر مؤلف كتاب تاريخ الطب في العراق في سنة 1939 مع الاستاذ هاشم الوتري, الدكتور محمد علي الامام الطبيب العسكري ومدير مستشفى الامام الاهليه, والدكتوره ملك رزوق غنام أول طبيبه عراقيه تخرجت من الكليه الطبيه, والدكتور عادل دوغرومجي استاذ الطب الباطني.
وفي تلك السنه في 7/11/1937 أسندت العماده بالوكاله الى الاستاذ هاشم الوتري خلفا للعميد الثالث الدكتور أحمد قدري بعد الاستاذ سندرسن باشا والدكتور حنا خياط,ولكن تم تثبيته في 9/3/1938 وبذلك يكون العميد الرابع للكليه حيث أستمرت عمادته حتى كانون الثاني 1939.
وفي خلال سنوات الكليه شهدت البلاد والعالم أحداث سياسيه عنيفه منها مقتل الملك غازي في حادث سياره 1939, وبدء الحرب العالميه الثانيه, وقد تميزت سيرة الطالب محمود الجليلي بالمثابره والاخلاص حيث كان مثال الطالب المجتهد وكان دوما من المتفوقين في تحصيله الدراسي.
وكانت العاده في نظام الكليه انتخاب طالبين ممثلين عن كل صف, الاول للشؤون الطلابيه والاخر للتربيه الرياضيه وكان هو ممثلا عن زملائه, ولكن في اثناء السنه الرابعه وحركة رشيد عالي الكيلاني تصاعدت المشاعر الوطنيه وقرر الطلاب أرتداء اللباس الخاكي العسكري بدل الزي الرسمي ( جاكيت أزرق وسروال رصاصي ).
وفي صبيحة الرابع من أيار 1941 ألقى معاون العميد الدكتور عبد المجيد القصاب خطابا حماسيا ودعى فيه الطلاب الى الانذار وتنظيم أنفسهم للدفاع عن الوطن وحماية المستشفى والانخراط في دورات الاسعاف الاولي في حالة قصف مدينة بغداد, واوعز بأنتخاب طالبين عن كل صف, فتقدم الطلبه والذين سبق أنتخابهم وكان الطالب صلاح تحسين علي ورشيد الغبان ممثلين للصف الاول, وغازي حلمي للصف الثالث,والطالب محمود الجليلي ممثلا للصف الرابع, ولكن وصول الاستاذ صائب شوكت عصر ذلك اليوم والغائه أمر الانذار السابق وفي نفس الوقت نصح أبنائه الطلبه الى فض التجمع وألانصراف الى بيوتهم.
البرفسور محمد الجليلي
Aerial view Mosul 1938
وفي السنه الدراسيه الخامسه1942 ظهرت اعراض مرضيه على استاذ الجراحه نوئيل براهام البريطاني الجنسيه ولكن سرعان ما تدهورت صحته وتوفي بعد ذلك حيث قام بتشيعيه عدد من الطلاب أضافة الى أساتذة الكليه الاجانب وزوجاتهم وقد تم دفنه في مقبرة الانكليز قرب ساحة الطيران وقد خلفه الاستاذ مكداول في تدريس الجراحه العامه في الكليه الطبيه.
ومن الجدير أن نذكر بان الجراح براهام ويساعده الدكتور سندرسن اجرى في سنة 1922 أستئصال الزائده الدوديه للملك فيصل الاول حيث اقيمت في جناح في القصر الملكي معدا لهذا الغرض, وقد تكللت العمليه بالنجاح, بعدها أنعم الملك فيصل الاول على كليهما بوسام الحجاز لعدم وجود وسام عراقي انذاك.
وفي نهاية السنه الخامسه وبعد اجراء الامتحانات السنويه, ظهرت النتائج وكان التفوق مشتركا بين محمود الجليلي والطالبه سانحه أمين زكي.
وفي أمتحانات السنه الاخيره في 1943 قام عدد من الاطباء البريطانيين وهم بملابسهم العسكريه ونياشيمهم وحتى تنوراتهم الاسكتلنديه, بالمشاركه مع اساتذة الكليه في ألاختبارات مما كان له الاثر الايجابي في نفوس الطلبه كونهم يمنحون الشهاده وبكل ثقه من قبل الطرفين العراقي والبريطاني, وعند ظهور النتائج النهائيه تبين ان الطالب غانم عقراوي هو المتفوق الاول ويليه كل من محمود الجليلي وسانحه امين زكي ثاني مشترك بين زملائهم.
البرفسور محمد الجليلي Open Market outside
Wall of Mosul 1880
التدريب الطبي والتحصيل العلمي
واصل دراسته وغادر الى القاهره حيث بدء تدريبه الطبي في مستشفى القصر العيني وقد تكللت جهوده بالحصول على شهادة الدبلوم العالي في الطب الباطني من جامعة القاهره في سنة 1945, وقد ذكرت الدكتوره سانحه أمين زكي في كتابها ذكريات طبيبه عراقيه حول لقائها بالدكتور محمود الجليلي في مستشفى القصر العيني مايلي ؛
وصلنا المستشفى ورأيت قسم الاشعه وهنأت الدكتور نامق نادر على عمله في القسم , بعدها طلب منا أن نذهب لمقابلة الدكتور محمود الجليلي والذي كان يعمل في الطب الباطني, وكانت مفاجئه لطيفه عند رؤية الدكتور محمود الذي كنت أتنافس معه في الدرجات العاليه أثناء الدراسه في كلية الطب, وكان يشتغل في قسم علاج البلهارزيا التي تفتك بالفلاح المصري في ذلك الوقت,رأيت الدكتور الجليلي ينقل الدم بانبوب من وريد شخص الى وريد المريض مباشرة وألاثنان مضطجعان على سريرين متجاورين, وكانت هذه طريقه قديمه لم أرى مثلها في بغداد حيث كنا نأخذ الدم من الشخص السليم في غرفه خاصه ثم نعطيه للمريض وهو في فراشه بالردهه وقنينة الدم معلقه في اعلى سريره, حيث قلت للدكتور محمود بفخر أن طريقتنا في بغداد أكثر عصريه وطريقتهم في مصر قديمه. أنتهى.
ومن المناسب أن أذكر هنا بأن الاستاذ محمود قد أشتهر بالسخاء والكرم فهو أبن عائله الجليلي الكريمه حيث أهدى في بدايات الخمسينات أبنة الدكتوره سانحه زكي الطفله شيرين عربه صغيره وردية اللون ذات حزام يسندها وعجلات تستخدمها عندما تبدأ بالجلوس لوحدها.
البرفسور محمد الجليلي
Medical word ,Royal Hospital ,Baghdad 1930
بعدها غادر الى المملكه المتحده لاكمال دراسته وتدريبه في المستشفيات البريطانيه وقد حصل في سنة 1946 وفي وقت قياسي على عضوية كلية الاطباء الملكيه في لندن وبذلك يكون اول عراقي يحصل على هذه الشهاده المعترف بها عالميا.
وبعد عودته للوطن العراق تنسب للعمل والتدريس في الكليه الطبيه والمستشفى التعليمي التابع لها.
وفي سنة 1948 تأسس معهد البحوث الطبيه التابع للكليه الطبيه, وذلك لاجراء البحوث في مختلف الامراض السريريه ومعرفة أسبابها وكان الاستاذ محمود الجليلي أول مدير له حيث أجرى أكثر بحوثه في المعهد ونشر نتائجها في الدوريات والمجلات الطبيه المحليه والعالميه أمثال مجلة اللانست البريطانيه.
وكانت اعمال المعهد تتوزع بين فرعين هما التحاليل الكيمياويه وفرع الباثولوجي, ويقع المعهد في وسط الحديقه على أمتداد دار التمريض الخاص, ويحتوي المعهد على مختبرات ومجهز تجهيزا جيدا وقد تعاقب على أدارة المعهد بعده كل من الدكتور نزار الشاوي وانور الاوقاتي.
وقد أخبرني أحد تلامذته مشكورا الدكتور خالد موسى حسين عندما كان طالبا في فترة الستينات بأن الاستاذ الجليلي حث طلابه للاطلاع على البنايه قبل هدمها تمهيدا لبناء مدينة الطب مما لها من الاهميه في تاريخ الطب المعاصر في العراق.
أستمر في نشاطه التدريسي في الكليه حيث كان حريصا على تعليم طلابه أثناء المحاضرات النظريه ومخلصا لتدريبهم في الطب السريري, وبعد عدة سنوات في 1953 أوفد الى جامعة هارفارد الامريكيه لاكمال دراسته حيث حصل في سنة 1954على شهادة الاختصاص في أمراض القلب
وبعد عودته للعراق واصل نشاطه التعليمي في الكليه والمستشفى التابعه لها بحيث اصبح من اشهر ألاستاذه في الطب الباطني.
وقد ورد في كتاب الاستاذ هاشم الهاشمي تاريخ ومحطات عندما كان طالبا في السنه المنتهيه 1954 حول سمعة الاستاذ محمود الجليلي ومنزلته في الكليه مايلي ؛
وقال ( الاستاذ عبد الرحمن الجوربجي ) كفى أذهب الى الامتحان الشفوي, فذهبت وكان منعقدا في غرفة الاستاذ هاري كريفز حيث لم أدخل تلك الغرفه من قبل, ورأيت طاوله كبيره يجلس خلفها ثلاثه من أمراء الطب الباطني, الاستاذ الدكتور هاشم الوتري, الاستاذ الدكتور مهدي فوزي, الاستاذ الدكتور محمود الجليلي. أنتهى
كما وشارك في نشاطات الجمعيه الطبيه العراقيه, وفي سنة 1956 فازت قائمة الاستاذ صائب شوكت والدكتور سالم الدملوجي سكرتيرا لها وكان الاستاذ الجليلي من ضمن هيئتها الاداريه حيث أستفاقت الجمعيه من سباتها وقامت بنشاطات متعدده منها دعوة الدكتور بول وايت الامريكي لالقاء محاضره عن امراض القلب والشرايين التاجيه في حدائق دار الاطباء في الشارع العسكري على نهر دجله,وأستمرت فعالياتها حيث شملت ألقاء سلسله من المحاضرات من قبل المسؤولين وفي مقدمتهم الاستاذ الدكتور عبد الامير علاوي وزير الصحه أنذاك بعنوان السياسه الصحيه في العراق وتبعه اساتذة الكليه حول التطورات الحديثه في العلوم الطبيه والصحيه.
البرفسور محمد الجليلي
Prof.AbuNaja,Day Trip to Aqra,
Mosul medical College 1968
البرفسور محمد الجليلي
Prof.Izzidin Shakra,
Mosul Medical College
وفي فترة الخمسينات والستينات كان تدريس الطب الباطني في ردهات المستشفى القديمه وعددها الكلي انذاك سبعة ردهات باطنيه وكان الاستاذ محمود الجليلي يدير الردهه السادسه ويساعده الدكتور زهير قصير لاحقا.
وهذه قائمه بأسماء الردهات الباطنيه والاساتذه المشرفين عليها ؛
الردهه الاولى النصف الاول عبد الجبار العماري- أمين جريديني
الردهه الاولى النصف الثاني عبد الرحمن الجوربجي- فرحان باقر
الردهه الثانيه النصف الاول مهدي فوزي- سالم الدملوجي
الردهه الثانيه النصف الثاني هاشم الوتري- غانم الصفار
الردهه الثالثه هاشم الوتري- جاك عبودي- أرتين قنطارجيان- طارق ابراهيم حمدي.
الردهه السادسه محمود الجليلي- زهير قصير
الردهه السابعه ناجي مراد- بديع صبحيه
الردهه الثامنه شوكت الدهان- حسين الاورفلي- عبد الحميد العباسي- أحسان البحراني


الردهه التاسعه الاستاذ ستيسي- مهدي فوزي عادل دوغرمجي- لاحقا مجيد الشماع- سالم الدملوجي.
البرفسور محمد الجليلي
Prof.Ihsan Al-Bahrani,Baghdad medical College,1965
وقد نص الاستاذ فرحان باقر في كتابه حكيم الحكام أهمية الاساتذه الذين لعبوا دورا مهما في تطور المستوى العلمي والطبي في الكليه مايلي ؛
لقد كانت فترة الخمسينات والستينات فترة تطور ملحوظ في الطب العراقي حيث كان مزدهرا بوجود الاطباء وألاساتذه القدمى وأكثرهم من الاجانب الانكليز وغيرهم ومعهم مجموعه من أساتذة الطب العراقيين ومنهم الجليلي والعماري والدهان والدملوجي ويتبعهم الجيل الاكثر حداثه ومنهم بديع صبحيه ومهدي مرتضى ومحمود ثامر وفرحان باقر.أنتهى
وقد شملت قائمة الاساتذه العراقيين الذين ساهموا في أعلاء سمعة الكليه ورفعتها بألاضافه الى الاساتذه الاجانب كل من الاستاذ صادق الهلالي في الفسيولوجي, الاستاذ أحمد عزت القيسي في الطب العدلي, الاستاذ كمال السامرائي في النسائيه والتوليد, الاستاذ عبد اللطيف البدري في الجراحه العامه وألاستاذ محمود الجليلي في الطب الباطني.
وقد ورد في تعليق لاحد طلابه في فترة الستينات الدكتور أسل عزالدين السامرائي حول حرص الاستاذ الجليلي في عمله ومتابعة طلابه مايلي ؛


لقد درسنا الطب وكان ياتي مساءا يوم الامتحانات ويقوم بوضع الاسئله ويطبعها بالرونيو ويحملها معه الى القاعه, وكانت لديه قائمه باسماء طلاب الصف وكان بأول المحاضره يسأل ثلاثه طلاب عن المحاضره السابقه ليتأكد من فهمهم للدرس السابق,وفي نفس الوقت كان شديد الملاحظه حيث نادى أحد الطلاب وكانت الاسماء بالانكليزيه فقال له لماذا غيرت الحرف الاول من أسمك !!!




يتـــــب ع ..



hgfvts,v lpl] hg[gdgd


من مواضيع شوق الذكريات في المنتدى







التوقيع - شوق الذكريات

كُــن أنت الأمــل حتى وأن أغرقــك من حَولك بالَيأس ,,
قديم 10-28-2011, 02:22 PM رقم المشاركة : 2
شوق الذكريات
مشـرفـة سـوبـر

الصورة الرمزية شوق الذكريات
 
تاريخ التسجيل : Nov 2010
رقم العضوية : 41710
الإقامة : IRAQ
الهواية : البحث عن كل جديد
الجنس : Female
المواضيع : 10324
الردود : 45469
مجموع المشاركات : 55,793
معدل تقييم المستوى : شوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the rough

شوق الذكريات غير متواجد حالياً

الثاني باجمل تطبيقات الجوال:  - السبب: الثاني باجمل ديكور رمضاني:  - السبب: الاول باجمل كفر موبايل:  - السبب: الشهادة لمسابقة مراسلو عراق السلام:  - السبب: الاول بمسابقة ام الغاليه:  - السبب: الشهادة لمسابقة اجمل كولكشن:  - السبب: طباخة عراق السلام: وسام التميز - السبب:
: 22 ( ...)
Rose


Professor mahmood Al-Jalili
وبالرغم من تعدد مسؤلياته وخدماته للكليه الطبيه العراقيه ولكن أتساع طموحه ليشمل أنشاء كلية طب في مدينته الموصل ولتكون النواة الاولى لتاسيس جامعة الموصل.
وفي البدايه كانت رغبته في تطبيق وتطوير الامور التاليه على الكليه والجامعه بصوره عامه وهي كما يلي ؛
أولا- أستقلالية جامعة الموصل عند تأسيسها وأنفصالها من جامعة بغداد وكان دوما يسميها الجامعه بالموصل.
ثانيا- أن تكون درجة النجاح في الكليه 60% بدل 50% وذلك لرفع المستوى العلمي فيها.
ثالثا- أنفصال التدريس بين الجنسين البنين والبنات وعندما أتهم بالرجعيه كان رده بأن جامعة أكسفورد و كمبردج تتبع هذا النظام.
رابعا- كان طموحه بأن تكون الكليه الطبيه على مستوى علمي يؤهلها بأن تكون رديفه لكلية الجراحين في دبلن.
خامسا- عند رسوب الطالب في الصف الاول لاكثر من ثلثي المواضيع يرقن قيده ويفصل نهائيا.
سادسا- أن يكون جميع المنتسبين من الاداريين والاكاديمين على مستوى رفيع من الكفاءه والمسؤوليه ولذلك قام بمقابلتهم شخصيا قبل تعيينهم للتأكد من مؤهلاتهم وكفائتهم.
سابعا- تحويل أسماء الهيئات الى كليات بعد تأسيس جامعة الموصل مثل هيئة الطب الى كلية الطب وهكذا.
وفي تموز 1954 قررت وزارة الصحه أنشاء كلية طب ثانيه في العراق وبدئت بتأسيس كلية الطب في الموصل,وشرعت ببنائها في القسم الشمالي في حي الشفاء والمقابل للمستشفى التعليمي لاحقا,حيث ضمت بنايتين حديثتين, تتالف كل واحده منها من ثلاث طوابق تحتوي على قاعات للمحاضرات ومختبرات لكافة الفروع الطبيه, كما ويضم حرم الكليه نادي للطلبه ومكتبه تحتوي على 3000 كتاب و72 دوريه ومجله طبيه محليه وعالميه.
أفتتحت الكليه الطبيه في الموصل في السنه الدراسيه 1959-1960 وتم قبول 23 طالب وطالبه وبدأت بالتدريس في يوم 20/10/1959, وكانت مدة الدراسه فيها ستة سنوات واللغه المستعمله هي الانكليزيه, كما وتضم الكليه جميع الفروع الطبيه وأن نظامها التدريسي مشابه الى نظام الكليه الطبيه في بغداد.


وفي نهاية السنه الاولى تحولت أدارة الكليه من وزارة الصحه الى جامعة بغداد, وفي خلال هذه المرحله من تأسيسها كانت الكليه تحت رعاية وأنظار الاستاذ الجليلي, وبعد مرور عدد من السنين وبعد أكتمال الكليات في الموصل,تحولت أدارة الكليه الى جامعة الموصل بعد الاعلان الرسمي عن أفتتاحها في 1/4/1967, وكان للاستاذ محمود الجليلي الشرف والفخار في أن يكون أول رئيسا لها.

Prof.Mahmood Al-Jalili,
Mosul Medical College 1968
وبعد أفتتاح كلية الطب في سنة 1959 ازداد عدد الهيئات أو الكليات وكان من ضمنها تأسيس كلية الهندسه 1962, كلية العلوم 1963, كلية الانسانيات أو ألاداب والتي تشمل فروع الاثار والتاريخ,اللغات والمحاسبه في سنة 1966.
وفي 1/4/1967 تكاملت الكليات لتعلن عن أفتتاح جامعة الموصل حيث صدر قرار بتعيين الاستاذ محمود الجليلي رئيسا لجامعة الموصل وبأمر وزاري بدرجة وزير في الدوله, كما كان طموحه دوما للوصول بمدينته الموصل الحبيبه الى مستوى عالي من الثقافه والمعرفه.
وقد دامت رئاسته للجامعه سنتين مابين 1967-1969, كان خلالها طموحا في تطلعاته لوضع الجامعه الفتيه على المسار الصحيح, وأن تكون مستقله بأمكانيتها وكوادرها وأن ترتقي لتحقيق النتائج المطلوبه في رفع المستوى العلمي والثقافي في مدينة الموصل.
وبالرغم من تعدد مسؤولياته وكثرة خدماته لكنه كان حريصا على أختيار المنتسبين الاكفاء من الاداريين والاكاديمين في الجامعه, وكان دوما يجري مقابلتهم شخصيا ليتأكد من مؤهلاتهم وطموحهم وليكون الشخص المناسب في المكان المناسب, وكمثال على ذلك فقد ورد في مذكرات الاستاذ صديق بكر توفيق أستاذ اللغه الانكليزيه في كلية الاداب عندما دعي في تشرين الاول 1968 لمقابلة رئيس الجامعه الاستاذ الجليلي لغرض تعينه معيدا في قسم اللغه الانكليزيه مايلي ؛
دخلت على الدكتور الكبير الذي بسيماء وجهه وجبهته الواسعه وهيئته, يعطي الانطباع أنه بروفسور من جامعة أكسفورد أو كمبردج, وبعد السلام عليه كان منكبا على قراءة المعاملات التي أمامه والتهميش على بعضها, قال لي مباشرة أحكي لي بألانكليزي, وكانت هذه مفاجأة لي لاني كنت أعرف أنه طبيب فما علاقته باللغه الانكليزيه وثقافتها وادابها!!!
[FONT=''][/font]
Prof.Khalil Al-Shabender with Sabah,Mosul Festival,1967/8
وقد أستطرد الاستاذ صديق بكر في مذاكراته قائلا ؛
ودفعا للحرج وأختصارا للوقت والكشف عن مهاراتي الشكسبيريه بدأت أتحدث ( الانكليزيه ) بأني قدمت طلبا لغرض التعيين, ولما سألني مالغرض من ذلك؟؟ أجبت لمساعدة الاساتذه في جعل الطلبه يتابعون دروسهم وبحوثهم, كذلك لتشجيعهم على الكتابه الخارجيه في نشرات جداريه فعقب قائلا؛ أتريد أن تعمل صحافي؟؟
وأثناء المقابله رن جرس الهاتف, رفع السماعه وقال لي أستمر بالحديث وكان يتحدث على الهاتف وفي نفس الوقت يصغي لحديثي, وعند ختام حديثي قلت أوكي ولكنه قطع الحديث وقال أستخدم (أولرايت) فهي أكثر رسميه. أنتهى
وفي مناسبة أخرى كدليل على أخلاصه في عمله قدم أحد العاملين طلبا لمكافئته بعد الدوام ولكن قبل أن يوافق الاستاذ الجليلي على الطلب,ذهب شخصيا الى مكان العامل المعني ليرى أنه غير موجود بعد الدوام ولذلك رفض طلبه.
لقد كان له الفضل الكبير في رعاية قسم الاثار كلية الاداب حيث كان مولعا بتاريخ نينوى وأثارها بألاضافه الى زياراته المتكرره لمواقع التنقيبات الاثاريه وقد ذكر مرارا نقلا عن الاستاذ عادل نجم عبو, أستاذ الاثار الاسلاميه مامفاده أن الاستاذ الجليلي قد أعجب به عندما رأه ينقب بكلتا يديه فدعاه الى مكتبه في اليوم التالي ليرسله مباشرة الى بريطانيا لدراسة للاثار.

Prof.Tariq Hamdy,
Medical City 1971
وفي سنة 1970 قرر الاستاذ محمود الجليلي أن يتفرغ لشؤونه الثقافيه والعائليه, وبالرغم من تركه العمل الخدمي في مؤسسات الدوله ولكن الهيئات الثقافيه والعلميه لم تنسى منجزاته وأعماله ولذلك تم تكريمه من قبل الجامعه العربيه في سنة 1985 بوسامها, ومجلس وزراء الصحه العرب في 1987 تقديرا لجهوده المخلصه في نشر الثقافه والعلوم, بألاضافه الى تكريميه في أحتفالية مدينة الموصل في 1993 وجامعة الموصل في 1997 والعديد من الجمعيات الادبيه والاثاريه لما قدمه من خدمات عبر مسيرته المتميزه.
نشأة الاداره الصحيه
وفي هذا المقام لابد لي أن أذكر بدايات الشؤون الصحيه في مدينة الموصل.
لقد عرف عن أهالي مدينة الموصل أهتمامهم بالنظافه والصحه العامه ولذلك كان تطور الامور الصحيه فيها مهما وملحوظا.
كانت البدايه في سنة 1887 حيث كانت الشؤون الصحيه تدار من قبل المجلس البلدي وتحت رعاية طبيب ويعاونه جراح وصيدلي وملقح للجدري وقابله مأذونه, وكانت أهم واجباتها مراقبة المقاهي والمطاعم العامه وألاخبار عن أي وباء في المدينه, وكانت هناك صيدليه ومستوصف يوزع الادويه مجانا, وفي نفس الوقت كانت تتواجد مجموعه من الاطباء الرواد أمثال الدكتور محمد العبدلي وداود الجلبي وكريكور أستار, حيث أستمر هذا النظام لمدة أربعة سنوات,وفي سنة 1891 تأسست دائرة صحة الموصل وأصبح هناك مديرا للصحه الدكتور فيضي بك مع زياده في عدد الاطباء خاصة بعد عودتهم من جامعات أستانبول ودمشق للعمل في المؤسسات الصحيه.وفي السنه التاليه في 1892 أفتتحت المستشفى العام والتي تدار من الاطباء التابعين للفيلق السادس للجيش العثماني.


Dr.Hana Khayat
وفي سنة 1901 شهدت الموصل أفتتاح مستشفى حديث حيث غطت أيرادات الجسر المقام على دجله تكاليف بناؤه, وفي سنة 1912 أفتتحت مستشفى الغرباء في باب سنجار وكانت بأدارة مجمموعه من الاطباء أمثال الدكتور حنا خياط والدكتور عبد الكريم قليان وفتح الله غنيمه وفتح الله الساعاتي.
وفي نهاية العهد العثماني تأسست مستشفى الهلال الاحمر حيث توسعت بعد الاحتلال البريطاني للعراق. وأما التشكيل الاداري فيتكون من مدير للصحه محمد نوري افندي, وكاتبين أضافة الى الدكتور حنا خياط مع عدد من المضمدين.
وفي سنة 1920 صدر نظام ممارسة طب الجسم والاسنان في العراق حيث حددت شروط ممارسة المهنه على أن يكون حائزا على الشهاده الطبيه أو ما يعادلها من أحدى الكليات أو المعاهد الصحيه.
وبعد تشكيل الحكومه العراقيه في 1921 أرتبطت دائرة الصحه بوزارة المعارف ولكنها في أيلول 1921 تحولت الى مديريه عامه في وزارة الصحه حيث كان الدكتور حنا خياط وزيرا للصحه, وأما تشكيلاتها فتضم المستشفى الملكي المدني, المستشفى الزهري, المستوصف البلدي, مستوصف السجن, ودائرة صحة البلديه.


وفي سنة 1936 تأسست طبابة الصحه المدرسيه وبعدها أفتتحت المستشفى الملكي الجديد والذي يتكون من طابقين, ومع مرور السنين في 1952 تم أنشاء مستشفى الامراض الصدريه ودار الولاده أضافة الى تشييد العديد من المستوصفات في الاقضيه والنواحي.وفي سنة 1958 أزداد عدد المنتسبين في ملاك مديرية الصحه بحيث بلغ 80 طبيبا و37 صيدلي و107 ممرضه و5 مصور شعاعي و60 قابله مأذونه, وفي فترة الستينات تم أفتتاح المستشفى التعليمي العام التابع للكليه الطبيه.
المنجزات العلميه وتكريمه
أولا- المتفوق الثاني في شهادة البكلوريوس في الطب والجراحه 1943
ثانيا- شهادة الدبلوم العالي في الطب الباطني جامعة القاهره 1945
ثالث- أول عراقي يحصل على شهادة عضوية الكليه الملكيه للاطباء في لندن 1949.
رابعا- مؤسس معهد مختبر البحوث الطبيه في الكليه الطبيه العراقيه 1948
خامسا- حاصل على شهادة الاختصاص في أمراض القلب والشرايين من جامعة هارفارد الامريكيه 1954
سادسا- تدرج في المراتب التدريسيه وأصبح أستاذا للطب الباطني في الكليه الطبيه العراقيه.
سابعا- أول عراقي يمنح الشهاده التقديريه للزماله في الكليه الملكيه للاطباء في لندن.
ثامنا- الاشراف على القسم الباطني والكليه الطبيه في الموصل منذ تأسيسها في 1959.
تاسعا- عضو المجمع العلمي العراقي منذ سنة 1963.
عاشرا- مؤسس جامعة الموصل وأول رئيس لها في 1967-1969
أحدى عشر- عضو جمعية المؤرخين وألاثاريين في الموصل.
أثنى عشر- الاشراف على متحف التراث الشعبي.
ثلاثه عشر- حائز على الجائزه التقديريه من مجلس وزراء الصحه العرب 1987
أربعة عشر- حائز على الدرع التقديري من جامعة الموصل 1997
خمسه عشر- حائز على الوسام التقديري من الجامعه العربيه.
سته عشر- أجرى العديد من البحوث الطبيه ونشرها في الدوريات والمجلات الطبيع المحليه والعالميه.
سبعة عشر- قام بتاليف ونشر عدد من الكتب التراثيه والادبيه والعلميه.
ثمانيه عشر- قام مع عدد من المؤلفين بتأليف الموسوعه الطبيه العربيه.
تسعه عشر- شارك في العديد من المؤتمرات الطبيه ولاسيما منظمة الصحه الدوليه.
عشرون- الاشراف المباشر والزيارات الميدانيه لمواقع الاثار في الموصل.
أحدى وعشرين- عضو مجمع اللغه العربيه في القاهره.
أثنى وعشرين- عضو مجمع اللغه العربيه في دمشق.


ثلاثه وعشرين- عضو مجمع اللغه العربيه في ألاردن

Prof.Majid Al-Shama’a,
Dr.Asim Al-Jelbi,
Medical City,1971
شكر وثناء
وبعد هذه المسيره الطويله والمنجزات الباهره والعطاء المستمر لخدمة
وطنه وأمته, يتحتم علينا نحن العراقيين ومعاشر الاطباء خاصه ألآ أن
نحيّ فيه روح التضحيه وألاخلاص, وأن نكرمه على مثابرته وخدماته
المتميزه للكليه الطبيه ومدينته الموصل والعراق العظيم, وأن تكون هذه
المقاله رسالة شكر وتقدير وعرفان الى الاستاذ محمود الجليلي نيابة عن
أبنائه وطلابه وزملائه لما قدمه من عطاء متواصل لوطنه وامته,
وأرجو من الله سبحانه أن يمنّ عليه وعلى عائلته بدوام الصحه والعافيه
والعمر المديد متمثلا بقوله تعالى ؛
هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون.

من مواضيع شوق الذكريات في المنتدى







التوقيع - شوق الذكريات

كُــن أنت الأمــل حتى وأن أغرقــك من حَولك بالَيأس ,,
قديم 10-28-2011, 02:52 PM رقم المشاركة : 3
Sessizlik Meleği
طباخة عراق السلام

الصورة الرمزية Sessizlik Meleği
 
تاريخ التسجيل : Mar 2010
رقم العضوية : 36691
الإقامة : Kerkük'te
الهواية : Kağıtlarım arasında ara
الجنس : Female
المواضيع : 9054
الردود : 63650
مجموع المشاركات : 72,704
معدل تقييم المستوى : Sessizlik Meleği is just really niceSessizlik Meleği is just really niceSessizlik Meleği is just really niceSessizlik Meleği is just really niceSessizlik Meleği is just really nice

Sessizlik Meleği غير متواجد حالياً

الاول في مسابقة فطورنا عليكم:  - السبب: الفائز الاول اجمل ستايل مطبخي:  - السبب: الثاني بمسابقة اجمل ستايل تقديم الاكل:  - السبب: الاول بمسابقة رحلة الى مسرح عالمي:  - السبب: الثاني بافضل تصميم واختراع:  - السبب: الاول بمسابقة معالم وآثار:  - السبب: الثاني باجمل مفرش سرير:  - السبب:
: 36 ( ...)
افتراضي

نبذة رائعة عن هذه الشخصية الفذة
شكرا لروعة الاختيار والتواصل المميز
احلى تقييم غاليتي
تحيثاتي

من مواضيع Sessizlik Meleği في المنتدى







التوقيع - Sessizlik Meleği

قديم 10-28-2011, 07:01 PM رقم المشاركة : 4
شوق الذكريات
مشـرفـة سـوبـر

الصورة الرمزية شوق الذكريات
 
تاريخ التسجيل : Nov 2010
رقم العضوية : 41710
الإقامة : IRAQ
الهواية : البحث عن كل جديد
الجنس : Female
المواضيع : 10324
الردود : 45469
مجموع المشاركات : 55,793
معدل تقييم المستوى : شوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the rough

شوق الذكريات غير متواجد حالياً

الثاني باجمل تطبيقات الجوال:  - السبب: الثاني باجمل ديكور رمضاني:  - السبب: الاول باجمل كفر موبايل:  - السبب: الشهادة لمسابقة مراسلو عراق السلام:  - السبب: الاول بمسابقة ام الغاليه:  - السبب: الشهادة لمسابقة اجمل كولكشن:  - السبب: طباخة عراق السلام: وسام التميز - السبب:
: 22 ( ...)
افتراضي

ااهلا بكِ اسلي

وتسلمين على مروركِ وتقييمكِ للموضوع ..

اسعدني جدا ..

من مواضيع شوق الذكريات في المنتدى







التوقيع - شوق الذكريات

كُــن أنت الأمــل حتى وأن أغرقــك من حَولك بالَيأس ,,
قديم 10-29-2011, 02:56 PM رقم المشاركة : 5
KaMoNa
سندريلا المنتدى

الصورة الرمزية KaMoNa
 
تاريخ التسجيل : Jun 2008
رقم العضوية : 19527
الإقامة : Baghdad's girl
الهواية : Every Beauty Things
الجنس : أنثى
المواضيع : 594
الردود : 11732
مجموع المشاركات : 12,326
معدل تقييم المستوى : KaMoNa will become famous soon enoughKaMoNa will become famous soon enough

KaMoNa غير متواجد حالياً

الفائز بمسابقة سندريلا المنتدى:  - السبب: Designer Iraqpf:  - السبب: وسام مسابقة اجمل بطاقة 2012 الثاني:  - السبب:
: 3 ( ...)
افتراضي

كما كل مرة تبهرينا

بنبذة مميزة لحياة مبدع من بلادي

نفخر بهم جميعااا وبما قدموه

شكرا ايتها المميزة الغالية على كل ماتقدمين

سلامي

من مواضيع KaMoNa في المنتدى

قديم 10-30-2011, 10:29 AM رقم المشاركة : 6
شوق الذكريات
مشـرفـة سـوبـر

الصورة الرمزية شوق الذكريات
 
تاريخ التسجيل : Nov 2010
رقم العضوية : 41710
الإقامة : IRAQ
الهواية : البحث عن كل جديد
الجنس : Female
المواضيع : 10324
الردود : 45469
مجموع المشاركات : 55,793
معدل تقييم المستوى : شوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the roughشوق الذكريات is a jewel in the rough

شوق الذكريات غير متواجد حالياً

الثاني باجمل تطبيقات الجوال:  - السبب: الثاني باجمل ديكور رمضاني:  - السبب: الاول باجمل كفر موبايل:  - السبب: الشهادة لمسابقة مراسلو عراق السلام:  - السبب: الاول بمسابقة ام الغاليه:  - السبب: الشهادة لمسابقة اجمل كولكشن:  - السبب: طباخة عراق السلام: وسام التميز - السبب:
: 22 ( ...)
افتراضي

كمونة

تسلمين حبيبتي على كلماتكِ الجميلة ...

من مواضيع شوق الذكريات في المنتدى







التوقيع - شوق الذكريات

كُــن أنت الأمــل حتى وأن أغرقــك من حَولك بالَيأس ,,
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


البرفسور محمد الجليلي

مبدعون من بلادي



الساعة الآن 12:33 PM.

دردشة عراقنا دردشة عراقية